حظيت عمليات شفط الدهون في دبي في الآونة الأخيرة بشعبية كبيرة في قطاع الرعاية الصحية مثلها مثل شعبية وشهرة كلمة غوغل في عالم الأعمال الإلكترونية. إذ أصبحت مشكلة الدهون الزائدة من المشاكل التي تسبب الأرق وانعدام الثقة بالنفس والشعور بالضيق للكثير من الناس، بل البعض منهم يدخلون في حالة اكتئاب بسبب الدهون المتراكمة في أجسامهم. وهذا الأمر الذي دفعهم إلى البحث عن مختلف الطرق والأساليب من أجل التغلب على هذه المشكلة كاتباع نظام غذائي صحي، أو ممارسة بعض التمارين الرياضية، ولكن هذه الطرق قد لا تكون فعالة مع البعض، ممّا يدفعهم في التفكير في إجراء عملية لشفط الدهون.

تعتبر عملة شفط الدهون عملية تجميلية ولا تُعتبر علاجاً أو حلاً جذرياً؛ حيث أنها تستهدف إزالة الدهون من مناطق مختلفة من الجسم والمناطق الأكثر شيوعاً هي البطن والأرداف والرقبة والفخذين والذقن وأعلى وخلف الذراعين وبطة الساق والظهر، وبذلك فهي تعمل على تحسين المظهر العام للجسم وتخلصه من القوام الغير المتناسق، ولكنها لا تعمل على التخلص من مشكلة السمنة وآثارها ولا حتى في علاج السيلوليت، فبذلك هي فقط عبارة عن عملية تجميلية وليس أكثر.

هنالك بعض الشروط التي يجب تأخذ بعين الاعتبار من قبل كل من يرغب في إجراء هذا النوع من العمليات، وفيما يلي أهم هذه الشروط:

• يجب على الشخص الذي سيخضع لعملية شفط الدهون أن يقارب وزنه من الوزن الطبيعي المناسب للعمر والطول، وأن لا تتجاوز الزيادة في وزنه عن 30% من الوزن الطبيعي.
• أن تكون الدهون في الجسم مستعصية ولا تستجيب للأنظمة الغذائية أو التمارين الرياضية.
• أن يكون الشخص بحالة صحية ونفسية سليمة، بحيث لا يعاني من أمراض خطيرة وأن لا يكون لديه اكتئاب، فالنفسية الجيدة تلعب دوراً كبيراً في نجاح العملية.
• أن يكون يتجاوز الشخص الـ 18 عام، حيث يكون الجلد مرناً في هذه الفترة.

ومن بعض النصائح التي يُستحب إتباعها بعد إجراء عملية شفط الدهون:

• ارتداء مشد أو حزام خاص ضاغط على المنطقة التي أجريت بها العملية لمدة 4 إلى 6 أسابيع على الأقل بعد العملية.
• شرب كميات كبيرة من السوائل، لتعويض الجسم ما فقده من سوائل.
• الراحة التامة في اليوم الأول، ثم يجب على المريض المشي لتجنب الجلطات.
• إجراء تدليك ومساج خاص للجلد بعد العملية لتسريع الدورة الليمفاوية.
• وقف التدخين بعد العملية.

لمزيد من المعلومات حول شفط الدهون يمكنك التواصل من خبراء العيادات التجميلية في دولة الإمارات العربية المتحدة. قم بزيارة الموقع.